اندلاع احتجاجات في تندوف ضد تردي الوضع الحقوقي

تؤكد كل الحقائق، مرة أخرى، نوع الاحتقان الذي تعيشه مخيمات تندوف عقب إقدام ما تسمى “قوات الأمن” بجبهة البوليساريو، على اعتقال الناشط المعارض أحمدو ولد الغالي، وبوحشية أمام أفراد أسرته.

المعتقل هو ناشط معارض للوضع القائم بمخيمات تندوف، وقد سبق له أن قاد حركات احتجاجية على خلفية أوضاع حقوق الإنسان المتردية داخل المخيمات.
وتسود حالة من التذمر والسخط الشديدين في المخيمات على خلفية الاختطافات والاعتقالات التي تطال عددا من الصحراويين المعارضين لسياسة القمع والنهب لقادة جبهة البوليساريو.

واندلعت احتجاجات عارمة من طرف سكان مخيمات تندوف، بعد عصر يوم السبت الماضي، تطالب بإنهاء زمن انتهاكات حقوق الإنسان في المخيمات، والكف عن تضليل الرأي العام بأخبار كاذبة وبتحقيق انتصارات سياسية وهمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *