انطلاق الندوة الوطنية حول توجهات السياسة العامة لإعداد التراب

قال عبد الأحد الفاسي الفهري وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والسكنى وسياسة المدينة، اليوم الاثنين بالرباط، أن وزارته  تواكب سياسة إعداد التراب الوطني، بمواصلة إعداد التراب الوطني عبر  مواصلة تنزيل  سياسة المدينة من خلال العمل على تقليص نقاط العجز، ومواصلة تأطير البناء والتعمير بالعالم القروي؛ وبلوة مشاريع مندمجة وبرامج صاعدة مع احترام الخصائص الطبيعية لكل منطقة.

وأكد  عبد الأحد الفاسي الفهري في افتتاح أشغال الندوة الوطنية حول توجهات السياسة العامة لإعداد التراب، التي تنظمها وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة تحت شعار “سياسة إعداد التراب بين تحديات الفوارق المجالية ورهانات التنمية الدامجة” ، أن هذا الاختزال تسبب في محدودية المشاريع الكبرى وتركيزها في المناطق الساحلية، داعيا إلى إعمال مقاربات متجددة لمعاجلة الإشكاليات المجالية على مختلف مستوياتها.

وأوضح الفهري، أن وزاته تتطلع بشراكة مع مختلف الفاعلين الأساسيين إلى إعمال مقاربات متجددة لمعاجلة الإشكاليات المجالية على مختلف مستوياتها، وذلك من خلال خمس محاور رئيسية، أولها تبني نموذج متجدد للسياسة الوطنية لإعداد التراب عبر اعتماد قانون يعنى بإعداد التراب، ووضع مرجعياته الوطنية والجهوية، ومخطط وطني للشبكة الحضرية وإحداث مرصد وطني للتتبع والتقييم؛ وضع سياسة حضرية وطنية شاملة، فضلا عن المصادقة على600 وثيقة تعميرية وإعداد أزيد من 30 خريطة للمناطق القابلة للتعمير ووضع استراتيجية وطنية خاصة بالمدن العتيقة والقصبات، وأخرى تعنى بالمشاهد الطبيعية؛ مواصلة تنزيل سياسة المدينة من أجل ضمان نمو متوازن ومندمج ومستدام للفضاء ات الحضرية من خلال العمل على تقليص مظاهر العجز في المناطق التي تعرف ضغطا عمرانيا، وإبراز أدوارها التنموية في إطار تعاقدي مع المنظومات المحلية يضمن انتقائية التدخلات والبرامج كل حسب اختصاصاته ومواصلة تأطير التعمير والبناء بالعالم القروي عن طريق وضع برنامج خاص للمساعدة المعمارية والتقنية والهندسية المجانية بالعالم القروي، وبلورة مشاريع مندمجة تهم المراكز الصاعدة، مع احترام تام للبيئة الطبيعية والخصوصيات المعمارية لكل منطقة، مؤكدا عزمها من خلال المحور الخامس على إرساء خارطة طريقة وطنية شمولية ومندمجة في مجال السكن.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *