انطلاق مظاهرات بشعارات قوية في عدة مدن جزائرية وأنباء عن اعتقالات جديدة

انطلقت مظاهرات ومسيرات ، اليوم، في عدة مدن من الجزائر في الذكرى الثانية لانتفاضة 22 فبراير الشعبية برغم الأمطار في بعضها.

وفي المقابل انتشرت أعداد كبيرة من قوات الشرطة في وسط العاصمة الجزائرية، وشددت كذلك الرقابة على كل مداخلها، تحسبا للمظاهرات بمناسبة مرور سنتين على الحراك الشعبي ضد النظام. لكن رغم ذلك انطلقت مسيرات فيها كما أظهرت فيديوهات تم تداولها على مواقع التواصل.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي دعوات للتظاهر في جميع أنحاء البلاد، خصوصا في الجزائر العاصمة، بمناسبة ذكرى الحراك.

وفي انتظار التحاق أعداد أكبر بالمظاهرات بعد منتصف النهار، انطلقت في عدد من شوارع العاصمة ومدن أخرى، تجمعات لعدد من النشطاء، يرفعون شعارات مناوءة لحكم العسكر، ومطالبة بـ”دولة مدنية”.

ووجد سكان الضواحي صعوبة كبيرة في الوصول الى مقار عملهم في وسط العاصمة بسبب الازدحام الكبير جراء الحواجز الأمنية على مداخل المدينة خصوصا من الناحية الشرقية في الوقت الذي ذكرت فيه وسائل إعلام محلية، أن عددا من النشطاء تم توقيفهم صباح اليوم الاثنين في العاصمة الجزائر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *