انطلاق ملتقى والماس وشركة المياه سيدي علي توزع عددا من الجوائز

أٌعطيت يوم الخميس بجماعة ولماس إعطاء الانطلاقة الرسمية للدورة السادسة لملتقى ولماس للتنمية المحلية، الذي يعتبر موعدا سنويا بالمنطقة يساهم في التعريف بها، حضر هذا الحفل عدد من المسؤولين المحليين والمنتخبين بالإضافة إلى رئيس جهة الرباط وبعض الفاعلين الاقتصاديين، ويتم عقد هذا الملتقى تخليدا لذكرى عيد العرش المجيد.

وتم خلال هذا الملتقى إقامة حفل تتويج أبطال في الرياضة وتهنئة تلامذة الباكالوريا لتتبع مسارهم الدراسي بجامعة الأخوين – إفران، ويتعلق الأمر بألعاب القوى – الكرة الريشة – فنون الحرب، واحتضن هذا التتويج والجوائز شركة المياه المعدنية سيدي علي – أولماس – و شركة عين أطلس.

Advertisements

وأقيم هذا الحفل بحضور محمد اشرورو رئيس جماعة أولماس، والسيد لشكر العلمي، مدير الموارد البشرية بشركة المياه المعدنية سيدي علي – أولماس، والسيد عثمان الزحزوحي، مدير فندق الحمامات تارميلات – أولماس تابع لنفس شركة، والسيدة قريش، مديرة التنمية المستدامة بشركة المياه المعدنية – سيدي علي أولماس، والسيدة أسماء، فارسي مديرة التنمية المستدامة بشركة المياه المعدنية – سيدي علي أولماس، والسيد مصطفى آية، مسؤول عن شركة المياه المعدنية سيدي علي – أولماس.

وتضمنت الجوائز قسائم مالية وقسائم الشراء وحقيبة ملابس للشركة.

 

ويذكر أن ملتقى ولماس للتنمية المحلية ينعقد بعد عامين من التوقف بسبب وباء كوفيد -19، ويعد فرصة لتبادل الرؤى واللقاءات بين السكان الذين يحضرون طوال الحدث مجموعة متنوعة من الاحتفالات، منها مجموعات شعبية لأحيدوس وفرق أمازيغية وفنانين وكذا عروض الفروسية والتبوريدة.
ويتيح هذا الحدث، الذي تتواصل فعالياته حتى 24 يوليوز الجاري، للزائرين فرصة اكتشاف المنتجات المحلية المختلفة للمنطقة، من قبيل نبتة الخزامى ومستخلصها ، والكسكس التقليدي أو أنواع مختلفة من العسل المحلي.

كما تم تنظيم مسابقة لأفضل مربي الأبقار من سلالة ولماس- زعير المحلية في إطار هذا الحدث ، بحضور وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات محمد صديقي. وقال رئيس جماعة أولماس، محمد أشرورو، في تصريح للصحافة، “نحاول تسليط الضوء على سلالة أبقار ولماس- زعير المحلية من خلال برنامج تثمين يندرج في إطار اتفاقية مع قطاع الفلاحة”، مضيفا أن هذا الأمر يتجسد في دعم مالي يهم على الخصوص صحة الحيوان.

وأضاف السيد أشرورو ، وهو أيضا رئيس الاتحاد المغربي لمربي سلالة أبقار ولماس- زعير، أن جماعته تعمل على مشروع لإنشاء مسلخ مخصص لهذه السلالة المحلية ، من أجل زيادة الترويج للحوم عالية الجودة ، معربا عن أمله في توسيع دائرة تربية هذه السلالة في المغرب لتمتد إلى جهات أخرى من المملكة نظرا لقدرتها على التكيف مع المناخ “.

وأشار المسؤول المحلي إلى أن جماعة ولماس وبفضل اتفاقية موقعة مع جامعة الأخوين في إفران تتيح للطلاب من المنطقة إمكانية مواصلة دراستهم في هذه الجامعة، وتغطية تكاليف دراستهم بالكامل بمساعدة من الضرائب المحصلة من استغلال المياه المعدنية التي تزخر بها المنطقة.

وأكد أن “هذه الإنجازات هي نتاج استراتيجية الجماعة التي أنشأت قرية رياضية تستفيد منها عدة جمعيات” ، مؤكدا أنه الجماعة ستفتح قريبا المجال أمام الرياضيين الأفارقة والفرق المغربية للقيام بتداريب تحضيرية في هذه المرافق مع الاستفادة من مناخ المنطقة الذي يساعد على تحسين أداء الرياضيين “.. ومن أجل الترويج لمنتجات المنطقة ، أقام ملتقى ولماس للتنمية المحلية أجنحة لفائدة مختلف التعاونيات في المنطقة، من أجل عرض منتجاتها، منها نعيمة اوجادر ، رئيسة تعاونية تمطوت من جماعة آيت أوريبل ، المتخصصة في إنتاج الكسكس والعسل المحليين.

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.