برلمانيون عرب يجتمعون في الرباط لتباحث “الانتهاكات الإسرائيلية

يحتضن البرلمان المغربي بمجلسيه،أشغال المؤتمر الخامس والعشرين الطارئ للاتحاد البرلماني العربي حول “الانتهاكات الإسرائيلية الصارخة لحرمة المسجد الأقصى المبارك”، وذلك يوم الخميس 27 يوليوز2017 بمقر البرلمان المغربي بالرباط..

و حسب بلاغ لمجلسي النواب والمستشارين، فإن المؤتمر سينعقد في ظروف خاصة تشهد انتهاكات إسرائيلية لحرمة الأماكن المقدسة ومنع سلطات الاحتلال الإسرائيلي إقامة صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المبارك، مما يشكل خرقا سافرا للقانون الدولي، واستفزازا لمشاعر كافة المسلمين، ومسا بالحقوق الأساسية للشعب الفلسطيني الصامد.

و أضاف البلاغ،أن أشغال المؤتمر ستنطلق بكلمة الحبيب المالكي، رئيس الاتحاد البرلماني العربي ورئيس مجلس النواب المغربي، وكلمة أمين عام جامعة الدول العربية، مشيرا إلى أن جلسات عمل ستخصص لمداخلات رؤساء البرلمانات والمجالس رؤساء الوفود، قبل أن يصادق المشاركون في جلسة ختامية على البيان الختامي وعلى القرارات الصادرة عن المؤتمر.

Advertisements

يذكر أن الاتحاد البرلماني العربي، الذي تأسس سنة 1974، يتألف من شعب تمثل المجالس البرلمانية ومجالس الشورى العربية، ويضم حاليا اثنتين وعشرين شعبة برلمانية. ويهدف الاتحاد إلى تعزيز الحوار والتشاور بين المجالس البرلمانية العربية والبرلمانيين العرب وإلى تعزيز العمل المشترك وتنسيق الجهود البرلمانية العربية في مختلف المجالات وعلى المستوى الدولي.

وتحظى القضية الفلسطينية بأهمية خاصة في جدول أعمال الاتحاد، إذ كان البيان الختامي للمؤتمر الرابع والعشرين للاتحاد البرلماني العربي الذي احتضنته الرباط شهر مارس 2017 قد شدد على أن القضية الفلسطينية هي القضية المركزية الأولى للأمة العربية وعلى دعم صمود الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي الغاشم.

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.