بعد “الجيش”.. مجلس الأمة الجزائري يهاجم المغرب و يعيد أسطوانة الاتهامات “المشروخة” ضد المملكة

بعد تجديد الجيش الجزائري لجملة اتهاماته وحماقاته ضد المملكة المغربية، عمد رئيس مجلس الأمة الجزائري، إلى السير على نفس المنوال، حيث استغل افتتاح الدورة البرلمانية لسنة 2021-2022، بمقر المجلس بالعاصمة الجزائر، للحديث عن المغرب بدل مناقشة المشاكل والأزمات الداخلية التي تعيشها بلاده.

وفي هذا الصدد، قال رئيس المجلس صالح قوجيل، أن قرار بلاده بقطع العلاقات الدبلوماسية مع المغرب كان “ضروريا وواجبا في نفس الوقت”، بحسب قوله.

وقال قوجيل في كلمة له إنه “على المغرب أن يفهم بشكل نهائي بأن الجزائر لا تقبل ولا تتسامح مع كل المناورات التي تمارسها المملكة منذ زمن”، على حد قوله.

Advertisements

إلى أن الجزائر “كانت تحاول في السابق التجاوز عن بعض التحركات المغربية لعدة اعتبارات، غير أن الأمر وصل هذه المرة إلى السماح لعدو الجزائر وعدو العرب (اسرائيل) بتهديد الجزائر من المغرب في إطار زيارة رسمية، وذلك برضا وزير الخارجية المغربي”.

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *