بيل غيتس يحذر العالم من جائحة أخطر غير كورونا

يرى الملياردير، مؤسس شركة “مايكروسوفت” الأمريكية، بيل غيتس، أن مخاطر الإصابة بمرض ‏‎”كوفيد-19″ انخفض بشكل كبير، فيما يتوقع أن العالم سيواجه جائحة أخرى.‏

وأوضح في مقابلة مع شبكة “سي إن بي سي” الأمريكية، على هامش مؤتمر ميونيخ للأمن، أن “فرصة الإصابة بمرض شديد والمرتبط بشكل أساسي بالشيخوخة والسمنة أو مرض السكر تراجعت بشكل كبير”، لكن أضاف أنه يعتقد أن العالم سيشهد جائحة آخرى.

وعن تفاصيل الجائحة الجديدة، اكتفى بالقول إنها ستكون “سببا لمرض مختلف في المرة القادمة”، ويوضح غيتس أنه “إذا كانت هناك استجابة منطقية للجائحة الجديدة المقبلة، فعندئذ لن نتعرض لها بصورة مبكرة، ولن تصبح جائحة عالمية كما حدث هذه المرة”، ويقصد في حديثه فيروس “كورونا” المستجد.

Advertisements

وردا على سؤال حول ما إذا كان من الممكن منع حدوث جائحة أخرى بشكل تام، أجاب بيل غيتس: “إذا فعلت كل دولة ما فعلته أستراليا، فلن نسميها جائحة”.
وأصبح بيل غيتس شخصية بارزة في مكافحة (كوفيد-19)، من خلال تعهده بدفع مليارات لجهود الاستجابة للوباء.

وقبل ظهور فيروس “كورونا” المستجد، توقع مع خبراء بارزين في الأمراض والإنفلونزا أن يعاني العالم من جائحة، وقال غيتس في تصريحات متلفزة إن “العالم ليس مستعدا للوباء القادم”.

وكان بيل غيتس أعلن الشهر الجاري أن كتابه الجديد سوف يستكشف آرائه حول كيفية منع الوباء القادم، كما سيناقش من خلاله كيف أصبح هو موضوع “نظريات المؤامرة” على الإنترنت، التي تدعي أنه كان يستغل لقاحات “كورونا” من أجل زرع رقائق ذكية في البشر.

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.