مصير دنيا بطمة بعد تأكيد متابعتها بـ5 تهم ثقيلة في قضية حمزة مون بيبي

قضت الغرفة الجنحية باستئنافية مراكش، صباح يوم الاثنين 1 يونيو 2020، بتأييد القرار الصادر عن قاضي التحقيق بابتدائية المدينة نفسها بإسقاط تهمة “المشاركة في النصب” عن المغنية دنيا باطما، وجنحتي “النصب والمشاركة فيه” عن شقيقتها ابتسام، على خلفية علاقتهما المفترضة بحسابات “حمزة مون بيبي.

ورفضت الغرفة، باعتبارها الهيئة القضائية الموكول إليها الفصل في الاستئنافات المرفوعة ضد أوامر قضاة التحقيق، الطعن بالاستئناف الذي تقدم به أمامها وكيل الملك لدى ابتدائية مراكش ضد عدم المتابعة جزئيا في حق المغنية واختها بالتهمتين المذكورتين.

في المقابل، رفضت الغرفة نفسها، في ملف آخر متعلق بالقضية عينها، الطعن الذي تقدم به أمامها دفاع الفنانة وشقيقتها، ضد أمر الإحالة برمته، الصادر عن قاضي التحقيق، بتاريخ الاثنين 4 ماي الفارط. والقاضي بمتابعة المغنية، البالغة من العمر 29 سنة بجنح “المشاركة في الدخول إلى نظام المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الاحتيال، المشاركة عمدا في عرقلة سير هذا النظام وإحداث اضطراب فيه وتغيير طريقة معالجته، بث وتوزيع عن طريق الأنظمة المعلوماتية أقوال أشخاص وصورهم دون موافقتهم، بث وقائع كاذبة قصد المساس بالحياة الخاصة بالأشخاص قصد التشهير بهم والمشاركة في ذلك والتهديد”، مع الاستمرار في وضعها تحت تدابير المراقبة القضائية، المتمثلة في إغلاق الحدود في وجهها وسحب جواز سفرها، ووضعها كفالة مالية تصل إلى 50 مليون سنتيم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *