تاجر معروف يتعرض للقتل بطريقة بشعة وإعتقالات بالجملة

أكدت يومية “الأخبار”، أن التحريات الدقيقة التي أنجزتها مصالح الدرك الملكي بسرية برشيد، بتنسيق مع مصالح الدرك بحد السوالم، حول مقتل تاجر ينحدر من منطقة سيدي حجاج، أسفرت عن اعتقال تسعة أشخاص توزعت أدوارهم بين القتل العمد والسرقة وبيع المسروق وتحصيله.

وأضافت ذات المصادر أن المتهمين التسعة الذين جرى اعتقالهم بمواقع متفرقة بكل من برشيد وسيدي حجاج وفاس وعين تاوجطات، تم وضعهم رهن الحراسة النظرية لصالح البحث الذي أنجزته عناصر المركز القضائي بسرية برشيد تحت إشراف النيابة العامة المختصة، قبل عرضهم، الثلاثاء الماضي، على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بسطات، الذي قرر بدوره إحالتهم على قاضي التحقيق ملتمسا منه إخضاعهم للتحقيقات التفصيلية في حالة اعتقال، وقد تقرر إيداعهم السجن بتهم ثقيلة تتعلق بارتكاب جناية القتل العمد عن سبق الإصرار والترصد والسرقة والمشاركة وشراء المسروق المحصل من جناية.

وذكرت المصادر ذاتها أن الواقعة الخطيرة التي استنفرت كل الأجهزة الأمنية والترابية بمنطقتي برشيد وحد السوالم، ترجع لبداية الأسبوع الجاري، بعد العثور على جثة مرمية بمنطقة خلاء ضواحي حد السوالم، كشفت الأبحاث الأولية أنها تعود لتاجر معروف بالمنطقة خاصة لدى التجار الصغار، حيث كان يتكلف بنقل السلع والمواد الغذائية من أسواق الجملة بالدار البيضاء إلى محلاتهم التجارية.

Advertisements
Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.