تارودانت.. مجموعة من الشباب يغادرون سفينة حزب “البام”

اختار مجموعة من الشباب مغادرة حزب “التراكتور”، وهو ما سيزيد من تفاقم أزمة حزب الأصالة والمعاصرة بتارودانت.

وأكد مصدر من أحد الشباب الذي جمد عضويته من الأمانة المحلية للحزب بتارودانت، أن قرار التجميد جاءا نظرا لما يعيشه البيت الداخلي لحزب الأصالة و المعاصرة بتارودانت من تهميش للشباب و الطريقة العشوائية التي تُسير بها الامور و نظرا للمحسوبية و الكولسة.

وتابع نفس المتحدث، أن حزب الأصالة والمعاصرة كنت أعتبره ملجأ و البيت الثاني لي و الذي آمنت بمشروعه، وأضاف نحن أبناء البيت و نعلم جيدا أن مقراتنا مرتبطة بأفراد بعينهم و أن الحزب لم يقم و لو على الأقل “بصفة مستمرة في الزمن”، بدوره في التأطير و التكوين و صناعة النخب و إعداد جيل “مختلف” من السياسيات و السياسيين.

يشار إلى أن سلسلة المغادرات توالت في صفوف حزب الجرار، الذي يشهد هذه الأيام نزيف داخلي بسبب القرارات التي تتخذ بين الفينة والأخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *