تارودانت.. مهرجان “الحناء اداوزال”: سقط القناع عن القناع… أوقفوا هذه المهزلة

الترناوي عبد المجيد

تحول المهرجان الإقليمي “الحناء اداوزال” الداخيل على مدينة تارودانت، إلى مهزلة و أضحوكة حقيقية، بسبب ضعف التنظيم و الفوضى التي عرفها المعرض الرسمي للمهرجان في نسخته الرابعة،

عثرات المهرجان بدأت حينما تم الإفتتاح الرسمي للمعرض، مساء أمس الجمعة 22 نونبر 2019، والذي أشرف عليه وفد رسمي يرأسه الكاتب العام لعمالة إقليم تارودانت، حيت عرف غياب عارضين للمنتجات المحلية وبالخصوص منتوج “الحناء” داخل المعرض الذي يضم 18 خيمة “capito”.

المهرجان الذي تغدق عليه مؤسسات رسمية و أخرى خاصة دعماً بميزانيات ضخمة، بصم مساء أمس الجمعة على كارثة حقيقية على حد تعبير كل من حضر حفل إفتتاح المعرض الرسمي للمهرجان.

وأعرب عدد كبير من فعاليات المجتمع المدني بتارودانت، عن استيائهم من إصرار إدارة مهرجان “الحناء إداوزال” على إقامته في مدينة تارودانت، في وقت اعتبره آخرون استهانة بمنتوج الحناء ونساء منطقة المنيزلة اللواتي يواجهن شبح البطالة بإنتاجهن لمادة الحناء، التي تعتبر المورد الأساسي للاقتصاد المحلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *