تتويج ابنة تارودانت بطلة لتحدي القراءة العربي على المستوى الوطني

أسفرت نتائج المسابقة الوطنية لتحدي القراءة العربي -الدورة الخامسة-، التي تم الإعلان عنها، صباح اليوم الثلاثاء 3 نونبر 2020، بالرباط، في حفل ترأسه سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، عن تتويج التلميذة سارة الضعيف، إبنة مدينة تارودانت، بطلة لتحدي القراءة العربي على المستوى الوطني لتمثل، بذلك، المملكة المغربية في التصفيات العربية النهائية المنظمة خلال شهر نونبر 2020، بالإضافة إلى 9 تلميذات وتلاميذ سيدعمونها.

التلميذة سارة الضعيف تتابع دراستها بالجذع المشترك بالثانوية التأهيلية “ابن سليمان الروداني” بالمديرية الاقليمية لتارودانت التابعة للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة سوس ماسة

وقد مرت أطوار هذه المسابقة من خمس مراحل، تضمنت كل مرحلة قراءة عشرة كتب وتلخيصها في جوازات معدة لهذا الغرض، حيث تمكن حوالي 84 ألف تلميذة وتلميذ من قراءة 50 كتابا. كما تم تزويد المكتبات المدرسية للمؤسسات التعليمية المشاركة في هذه المسابقة بكتب ثقافية وعلمية وأدبية.

وتجدر الإشارة أن المغرب ينخرط في هذا المشروع الثقافي والتربوي منذ سنة 2015، وقد حظي بلقب الدورة الثالثة من مسابقة تحدي القراءة العربي 2018.

وعلى صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، دوّن سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي قائلا: “هنيئا للتلميذة سارة الضعيف التي تتابع دراستها بالجذع المشترك بالثانوية التأهيليةابن سليمان الروداني بالمديرية الاقليمية لتارودانت التابعة للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة سوس ماسة على تتويجها بطلة لتحدي القراءة العربي على المستوى الوطني”.

واختتم تدوينته : “التلميذة سارة الضعيف ستمثل بلادنا في التصفيات العربية النهائية لمسابقة تحدي القراءة العربي. حظ موفق لها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *