تجار تارودانت يستنكرون السلوكيات الغير مسئولة لبعض المنابر الإعلامية الجزائرية

أصدرت جمعية تجار تارودانت، بلاغا عبرت من خلال عن شجبها للمحتوى المسيء لملك المغرب الذي بثته قناة “الشروق” الجزائرية، ومعبرة عن أسفها للمستوى المنحط والهابط واللاأخلاقي والعمل الطائش الذي لا يقبله عاقل في التعاطي مع شخص الملك الذي يحظى بالاحترام والتقدير داخل المغرب وخارجه.

وذكرت الجمعية ،في بلاغ لها أن المغاربة وأحرار العالم ترى من شدة وتعالي صراخ أزلام النظام الجزائري ليس إلا من شدة الألم الذي يقع وقوع الصواعق على قادة قصر المرادية الذين لولا تعليماتهم لما تطاولت قناة الشروق (الشرور) على المغاربة الأشاوس في شخص أمير المؤمنين الملك محمد السادس أيده الله من جراء جني المزيد من التجاوبات الإيجابية على الساحة الدولية لصالح الوطن في شتى المجالات والتي كنا أخرها الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء، الأمر الذي لم يستسغه أعداء الوحدة الترابية، إضافة ألى هدم جدار القطيعة وفتح القنوات الدبلوماسية. مع المغاربة اليهود المقيمين في دولة إسرائيل الأمران اللذان ستكون لهما نتائج حسنة كبيرة لفائدة استقرار المغرب اقتصاديا وجيوسياسيا.

وأضاف البلاغ، أن ما دفع الجارة الشرقية إلى فقدان الوعي واللجوء إلى أخر حيلة لم تعد تملك غيرها وليس ما ذهبت إليه بغريب عليها لأننا ألفناها كذلك منذ زمن طويل. في النيل من شخص ملك المغرب والذي هو بالنسبة لنا خط أحمر لن نسمح بالتطاول عليه ونحن على استعداد لفدائه بأرواحنا لما له من مكانة ورمزية في نفوسنا تستلزم كل الاحترام والتوقير لجلالته.

كما دعت العقلاء بالشقيقة الجزائر لاستخلاص العبر، والمساهمة في ردم الهوة التي يسعى البعض جاهدا لحفرها وتعميقها أمام سبل الاجتهاد في الذهاب معا إلى مستقبل واعد مشترك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *