تخريب مؤسسة تعليمية بتيزنيت يستنفر المصالح الأمنية

اقتحم اللصوص في جنح الظلام مدرسة تعليمية بتيزنيت،في نهاية الأسبوع المنصرم، بعد أن استغلوا غياب الحارس الليلي،فدخلوا إدارتها ليبعثروا أوراقها ووثائقها ويسرقوا مجموعة من التجهيزات.

وقد فوجئ الطاقم التربوي والإداري للمؤسسة المذكورة بتعرض المدرسة للاقتحام والسرقة، والعبث بمجموعة من وثائقها،وتجهيزاتها الخاصة من طرف مجهولين.
واستنفر الحادث مصالح الأمن والسلطات المحلية التي هرعت إلى عين المكان حيث عاينت الواقعة وفتحت تحقيقا حولها كما قامت بمسح شامل لمسرح الجريمة لرفع البصمات بغية تحديد هوية الفاعلين لتوقيفهم وتقديمهم للعدالة.

هذا وخلف هذا الحادث موجة واسعة من الغضب والاستنكار سواء لدى الساكنة أو لدى أطر وأساتذة المؤسسة الذين عبروا عن غضبهم واستنكارهم لمثل هذه الاعتداءات التي تطال حرمة المؤسسات التعليمية،مطالبين في ذات الوقت السلطات المحلية والمصالح الأمنية بتوفير الحماية لها.

Advertisements
Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.