تخوف إسباني من إقامة قاعدة عسكرية أمريكية بالمغرب

تعيش الحكومة الإسبانية تخوفا كبيرا بعد اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بسيادة المغرب على الصحراء، الشيء الذي وضع الدبلوماسية الإسبانية في المحك، خاصة في ظل حديث صحف أمريكية عن قرب بناء قاعدة عسكرية للجيش الأمريكي في الأقاليم الجنوبية المغربية.

وقد دفع هذا الأمر وزيرة الخارجية الإسبانية، أرانشا غونزاليس لايا، لإطلاق تصريحات لوسائل الإعلام تؤكد فيها استمرار بقاء القاعدة العسكرية الأمريكية “روتا” في مدينة قادس.

وتعيش إسبانيا ضغطا سياسيا داخليا بين الأحزاب المشكلة للحكومة، خاصة بعد التقارب الأمريكي المغربي، الذي شكل صدمة للدبلوماسية الإسبانية.
وكشفت وسائل إعلامية متطابقة، أن واشنطن والرباط توصلتا إلى “اتفاق مبدئي” يقضي بنقل القاعدة العسكرية “روتا” إلى المغرب، وتحديدا بأحد أقاليم الصحراء المغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *