ترامب يهدد بـ “إغلاق” مواقع التواصل الاجتماعي

وجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الأربعاء 27 ماي 2020، تهديدا بـ”إغلاق” منصات التواصل الاجتماعي التي اتهمها بممارسة “رقابة كاملة على أصوات المحافظين”.

وتسبب وسم موقع “تويتر” أمس الثلاثاء، على اثنتين من تغريدات دونالد ترامب، حول “الاقتراع بالمراسلة” بعبارة “تحققوا من الوقائع”، في إثارة غضب الرئيس الأمريكي.

وغرد ترامب عبر حسابه على تويتر: “يشعر الجمهوريون بأن منصات التواصل الاجتماعي تمارس رقابة كاملة على أصوات المحافظين، سنقوم بتنظيمها بشدة أو إغلاقها لعدم السماح بتكرار أمر مماثل”.

وقال ترامب في التغريدتين اللتان أثارتا المشكل بين ترامب وتويتر: “لا يمكننا السماح لبطاقات الاقتراع بالبريد على نطاق واسع أن تتجذر في بلدنا. سيكون أمرا متاحا للجميع في الغش والتزوير وسرقة بطاقات الاقتراع”، داعيا “وسائط التواصل الاجتماعي إلى تطهير نفسها الآن”.

وكشف متحدث باسم “تويتر ” أن سبب وسم تغريدتي ترامب هو أنهما تتضمنان معلومات قد تكون مضللة بشأن عملية التصويت، وأكذ أنه تم وسمهما لتوفير سياق إضافي حول بطاقات الاقتراع بالمراسلة.

وأضاف نفس المتحدث: ” هذا القرار اتخذ انسجاما مع النهج المتشدد الذي أعلنت عنه “تويتر” في وقت سابق من هذا الشهر والذي يهدف الى محاربة الأخبار المضللة والمعلومات الكاذبة حول وباء كوفيد-19″.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *