تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا بين صفوف التلاميذ بمدينة أكادير

على بعد أيام قليلة من انطلاق الدخول المدرسي الجديد، سجلت السلطات العمومية بمدينة أكادير إصابة أول تلميذ بفيروس كورونا المستجد، على مستوى إحدى المؤسسات الخصوصية.

واستنادا لما كشفت عنه المؤسسة الخصوصية حيث اكتشفت الإصابة، يتعلق الأمر بتلميذ يدرس بالسنة الثانية إعدادي، الذي تم إخضاعه فور تأكد إصابته للحجر الصحي طبقا للبروتوكول العلاجي الخاص بالفيروس، فيما جرى أخذ عينات من كافة التلاميذ والأساتذة وكذا الأطر الإدارية التي خالطت التلميذ المصاب.

من جهتها، أكدت مؤسسة الحنان الخاصة أن التلميذ تلقى عدوى فيروس كورونا داخل محيطه الأسري، وكان يتابع دروسه حضوريا، ولم تكن تبدو عليه أية أعراض، مشيرة في بلاغ لها أن التلميذ خالط سبعة تلاميذ آخرين ومجموعة من الأساتذة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *