تسليم السلط بين الدكالي ووزير الصحة خالد آيت الطالب

جرى، الخميس بالرباط، حفل تسليم السلط بين البروفيسور خالد آيت الطالب، الذي عينه جلالة الملك محمد السادس وزيرا للصحة، و أنس الدكالي الذي كان يتولى تدبير هذا القطاع .

وفي كلمة بالمناسبة، هنأ الدكالي خالد آيت الطالب على الثقة المولوية التي وضعها فيه جلالة الملك، متمنيا له كامل النجاح والتوفيق في مهامه الجديدة.

وأكد أن قطاع الصحة يكتسي أهمية خاصة على المستوى الوطني، معربا عن الأمل في أن يحمل خالد آيت الطالب قيمة مضافة لهذا القطاع لرفع التحديات المرتبطة بقطاع الصحة.

من جانبه، عبر البروفيسور خالد آيت الطالب عن اعتزازه بالثقة التي وضعها فيه جلالة الملك لتحمل مسؤولية قطاع الصحة، معربا عن عزمه الراسخ ليكون في مستوى الثقة المولوية السامية والنجاح في مهامه الجديدة.

وشدد على ضرورة التعجيل بوتيرة الانجازات، مشيرا إلى أن العديد من الاوراش في قطاع الصحة مفتوحة وينبغي أن تكون موضوع تتبع وتقييم، وذلك بغية إعطاء نفس جديد للقطاع.

وأضاف أنه يتعين على الوزارة أن تعمل بشكل عاجل من أجل تقديم العلاجات الطبية النوعية لكافة المواطنين في جميع أنحاء المملكة، وذلك عبر تعبئة كافة الطاقات لبلوغ هذا الهدف في إطار ورش الجهوية واللامركزية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *