تصريحات مستفزة جديدة لـ”تبون” تثير غضبا كبيرا في تونس

استنكر “زهير حمدي”، الأمين العام لحزب التيار الشعبي التونسي، توظيف الرئيس الجزائري “عبد المجيد تبون”، مصطلح “مأزق”، خلال وصفه للأوضاع الراهنة التي تعيش على وقعها تونس.

وشدد “حمدي” أن “تبون” لم يكن”موفقا”، في إشارة إلى تصريح له بروما، تزامنا مع المؤتمر الصحفي الذي عقده مع نظيره الإيطالي الخميس الماضي.

وأوضح رئيس حزب التيار الشعبي التونسي، الداعم للرئيس “قيس سعيد”، خلال حوار خص به إذاعة “شمس أف أم” المحلية، أول أمس الجمعة، أن تونس “ليست في حرب أهلية، وليست في مأزق، ووضعها أفضل من عدة دول أخرى”، مضيفا أن “تونس لم تعرف العنف ولا الإخلال بالحقوق والحريات”.

Advertisements

هذا وقد وجه “حمدي” انتقادات شديد لـ”تبون” بسبب عبارة “العودة إلى الطريق الديمقراطي” التي استخدمها خلال الحوار سالف الذكر، حيث أكد أنه “لا يرى إخلالا بالحقوق والحريات، والمظاهرات والتحركات الشعبية في كل مكان بتونس، وهذا الأمر الذي لا يوجد في الجزائر”، مشيرا إلى أن تونس تعتبر “عمقا أمنيا” للجزائر.

وكان الرئيس الجزائري “عبد المجيد تبون”، قد صرح خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره الإيطالي “سيرجيو ماتاريلا”، أن بلاده وإيطاليا مستعدتان “لمساعدة تونس حتى تخرج من المأزق الذي دخلت فيه وتعود إلى الطريق الديمقراطي”، حيث قال “نتقاسم مشاكل تونس، ومستعدون معا لمساعدتها حتى تخرج من المأزق الذي دخلت فيه وترجع إلى الطريق الديمقراطي”.

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.