تصورهم في أوضاع مخلة.. عصابة تستهدف “نافذين” و”ميسورين” بتارودانت

تمكنت المصالح الأمنية بأولاد تايمة (ضواحي تارودانت) بحر الأسبوع الماضي، من توقيف عصابة تتزعمها إمرأة متزوجة، دأبت على استهداف أشخاص ميسورين ومعروفين في المنطقة، حيث تقوم السيدة بإستدراج ضحايا يتم إختيارهم بعناية فائقة، و بمواصفات دقيقة، إلى منزلها، وبمجرد شروعهم في ممارسة الجنس مع المعنية، يقدم شخصان متزوجان يشكلان رفقتها عصابة إجرامية، على اقتحام المنزل ويبدآن في تعنيف الضحية وتصويره بالهاتف في أوضاع حميمية وجنسية بدعوى ضبطه مع زوجة أحدهما.

لتبدأ عملية ابتزاز ومساومة، بحيث تتم مطالبته بمبالغ مالية مهمة مقابل عدم إطلاق سراحه دون متابعة وأيضا لعدم التشهير به في وسائط التواصل الإجتماعي باستخدام الصور المأخوذة له.

احد الضحايا – وحسب مصادر محلية – وبعد تعرضه لعملية إبتزاز مقرونة بالإحتجاز والتصوير في أوضاع حميمية بنية التشهير سارع للتقدم بشكاية في الموضوع للمصالح الأمنية بمدينة أولاد تايمة، والتي فتحت تحقيقا في الموضوع إنتهى بنصب كمين محكم للأظناء، إنتهى باعتقالهم متلبسين بتلقي مبلغ مالي مهم من المشتكي، ليتم تقديمهم أمام النيابة العامة والتي قررت متابعتهم في حالة إعتقال بتهم خطيرة منها الإحتجاز والإبتزاز والتشهير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *