تفاصيل جديدة في قضية سعد لمجرد

كشفت مواقع إخبارية  عن معطى جديد قد يقلب مسار التحقيق في قضية سعد لمجرد، المتابع في فرنسا بتهمة الاغتصاب. مصادر مختلفة تشير إلى أن المحققين الذين كلفوا باستجلاء حقيقة ما وقع في فندق ماريوت بباريس توصلوا، بعد التدقيق في المكالمات الصادرة من هاتف لورا بريول، إلى أن المشتكية أجرت، قبل الواقعة، اتصالات مع أشخاص يتشبه في ارتباطهم بشبكات الجريمة المنظمة.

وذكرت المصادر نفسها أن التحريات بينت أن لورا أجرت، ليلة واحدة ليلة وقوع الحادثة التي هزت الوسط الفني، اتصالا بأشخاص تشتبه الشرطة الفرنسية في أنشطتهم، ما يرجح احتمال تعرض المغربي للابتزاز، خصوصا أنه عثر في أغراض لورا بالفندق على ماسة باهظة الثمن ومبالغ مالية من العملة الصعبة.

 

Advertisements
Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.