تفاصيل صادمة جديدة عن هوية قاتل عبدالعزيز الفغم حارس الملك سلمان

نشر المغرد الشهير في دول الخليج “مجتهد” تفاصيل جديدة عن تصفية اللواء عبدالعزيز الفغم، الحارس الشخصي السابق ل الملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز.

وقال “مجتهد” عبر حسابه “تويتر” إن الاحداث التي انتهت بمقتل اللواء “الفغم” بدأت في (سبتمبر ٢٠١٩) في قصر السلام في جدة.

وسرد تفاصيل حوار تم بين الملك سلمان واللواء “الفـغم” كالتالي:” مرّ الملك بفترة صحو للذاكرة وجرى بينه وبين الفـغم الحوار التالي:

Advertisements

الملك: وين الناس ما يجون؟ الفـغم: مانعهم ولدك محمد الملك: واليمن وش أخباره؟ الفـغم جنودنا يموتون بالمئات،

ووضع الجبهة سيء وحنا مهزومين الملك، كيف ومن المسؤول؟

الفـغم: ولدك محمد الملك: أجل نغيره ونحط خالد (ابن سلمان)”.

تسجيل حوار الملك سلمان بن عبدالعزيز واللواء عبدالعزيز الفغم أغضب محمد بن سلمان
وزعم “مجتهد” أنه ” بالطبع المكان كله ملغم بالتنصت لصالح مبس فوصل التسجيل كاملا له وجاء غاضبا للملك ورفع

صوته وقد أعماه الغضب أن ذاكرة الملك مبعثرة، ثم احتد في الكلام

ومد يده على الملك فتدخل الفـغم ومسك يد مبس

وقال ما أسمح لك تمد يدك، فرد عليه بالسب والشتم ثم قال: اوريك الشغل”.

إحساس “الفغم” بالخطر

أحس “الفـغم” بالخطر فطلب من رئيس الحرس الملكي الجديد سهل بن صقر المطيري تزويده بكتيبة خاصة

تبقى معه في القصر بحجة حماية الملك وهو قصده يحمي نفسه، لكن خبر الطلب وصل مبس فورا

فأمر سهل بن صقر بتجاهل الطلب وبقي اللواء الفغم في حالة رعب شديد متوقعا أن يفتك به ابن سلمان في أي لحظة” يقول مجتهد.

وأصاف أنه ” في السبت ١٨ سبتمبر ٢٠١٩ قبيل منتصف الليل جاء محمد لقصر السلام يقود سيارته بنفسه

ودخل البوابة فقام حراس البوابة كالعادة بإبلاغ الفغم لأداء الواجب لـ”ولي العهد” فخرج ومعه ممدوح العلي

لأداء التحية مستبعدين تماما الذي سيحصل والذي زلزل كل الموجودين بصدمة لم تخطر بالبال”.

محمد بن سلمان قتل عبدالعزيز الفغم وممدوح العلي
وادعى “مجتهد” حسب روايته أن محمد بن سلمان ” نزل من سيارته وإذا به يحمل سلاح رشاش،

وما أن وقف حتى صوب السلاح تجاه الإثنين وأطلق عليهما النار فأرداهما قتيلين فورا وسط ذهول ورعب الحاضرين،

ثم صرخ في الحرس الموجودين: “شيلوا الكلاب ولا أحد يشوف الجثث” وأمر مجموعة من الحرس بمسؤولية الصلاة والدفن، وإخفاء معالم الجريمة”.

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.