تفكيك عصابة تستهدف النساء بسلا

نجحت عناصر الأمن بالدائرة التاسعة واد الرمان بالمنطقة الأمنية بطانة تابريكت بسلا، الأسبوع الماضي، في وضع حد لعصابة تتكون من شخصين، يتزعمها الملقبان «مافيا» و «المجرم»، وهما حديثا الخروج من السجن، بعدما أثارت الخوف والرعب في نفوس سكان أحياء الانبعاث والسهلي والسلام، سيما وسط النساء والتلميذات.

ونفذ أفراد هذه العصابة العديد من عمليات اعتراض سبيل المارة والسرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض، قبل أن يتم الاهتداء إليهما، بعد تحديد هويتيهما، وحجزت لديها هواتف ومبالغ مالية وأغراض ثمينة يشتبه في تحصلها من عائدات السرقات المنفذة.

وذكر مصدر  أنه عند الاستماع إلى الضحايا، من قبل ضباط الدائرة الأمنية، جاءت أوصاف المتهمين متشابهة، مع التأكيد على أن عنصرا واحدا من أفراد العصابة حديث الخروج من السجن بأسبوع، بعدما قضى العقوبة السالبة للحرية بالتهمة ذاتها، وكان هو من يقوم رفقة شريكه بسرقة واعتراض سبيل المارة.
وركز رئيس الدائرة الأمنية في أبحاثه، يضيف المصدر نفسه من خلال تحليل الشكايات التي تقاطرت عليها، على صور مجموعة من الأشخاص ذوي السوابق، سيما المتخصصين في السرقة.

وبناء على ذلك، تم تحديد هويات المتورطين، لإيقافهما واستنطاقهما، بعدما جرى نصب كمين لهما، إذ سقطا في قبضة رجال الأمن وهما في حالة سكر بين، ولم يجدا بدا من الاعتراف، بالمنسوب إليهما، بعدما أكدا تنفيذعدة عمليات للسرقة، دون أن يحددا عددها.

وتعرفت الضحايا على المتورطين أثناء عرضهما عليهن داخل مخفر الدائرة الأمنية، وصرحن بسرقة مبالغهن المالية وأغراضهن الثمينة وهواتفهن المحمولة، كما عرضت الضابطة القضائية مجموعة من المحجوزات عليهن، وتبين أن الأغراض تعود للعديد منهن. وبعد انتهاء الحراسة النظرية، أحيل المتهمان على أنظار الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالرباط، الذي قرر إحالتهما على قاضي التحقيق بالمحكمة نفسها، لمواصلة استنطاقهما من أجل المنسوب إليهما، من أجل جناية تكوين عصابة إجرامية والسرقة الموصوفة والسرقة والتهديد بالسلاح الأبيض، وفقا لفصول المتابعة من القانون الجنائي.

وحسب الإيفادات التي حصلت عليها «الصباح» فور إحالة الموقوفين على النيابة العامة، تعرضت ضحايا للتهديد بواسطة السلاح الأبيض، سيما في صفوف الرافضات لتسليم ما بحوزتهن ضمنهن امرأة حامل.

ويأتي اعتقال العصابة بعد أسبوعين من سقوط مروجين للمخدرات بحي الانبعاث أحيلوا بدورهم على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالمدينة، بجرائم حيازة المخدرات والاتجار فيها واستهلاكها، مع حالة العود وحيازة السلاح الأبيض من شأنه المس بسلامة الأموال والأشخاص، وتبين وجود سوابق لهم في المجال نفسه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *