تفكيك عصابة متخصصة في تزوير العملة بتسلطانت

علمت «الأخبار24» من مصدر مطلع، أن عناصر الدرك الملكي على مستوى جماعة تسلطانت بإقليم مراكش، تمكنت نهاية الأسبوع الماضي من الإطاحة بعصابة مكونة من خمسة أفراد متخصصة في تزوير أوراق مالية، وذلك بعد أن تم الإعلان عن وجود عدد من الأوراق من فئة 200 درهم مزورة، وتم تداولها على نطاق واسع، خاصة في بعض المحطات الخاصة بتزويد الوقود، وهو ما جعل عناصر الدرك تكثف تحرياتها قبيل الإطاحة بالعصابة المذكورة.

واستنادا إلى المصدر ذاته، فقد أوقعت عناصر الدرك بخمسة متهمين تتراوح أعمارهم بين 24 و27 سنة، ضمنهم مصور فوتوغرافي معروف على المستوى الجماعة بدوار «كوكو»، وذلك بعد متابعتها لكل الخيوط التي قادت إلى مكان عملهم حيث يختبؤون، إذ باغتت العناصر ذاتها حوالي الساعة الثانية صباحا من يوم الجمعة الماضي مكان وجود العصابة وهي تهم بنسخ وطبع أموال مزورة، حيث أسفرت هذه العملية عن «حجز معدات الطباعة وأوراق بيضاء تستعمل في طباعة الأوراق النقدية، حيث يتم تزوير أوراق نقدية من فئة 200 درهم، بالإضافة إلى سيارة من نوع clio 4».

ومباشرة بعد إلقاء القبض على كل أفراد العصابة، قادت عناصر الدرك تحقيقا موازيا للكشف على كل امتدادات العصابة والأوراق النقدية التي طبعتها، وعن حجمها، وعن الأماكن التي كان يعتمد عليها كل فرد منها لتصريف هذه الأموال، إضافة إلى بحثها عن أهم المتعاملين مع العصابة، حتى تتمكن من ضبط كل الأوراق المتداولة حاليا بالسوق، إذ وفي هذا الصدد كشف المصدر ذاته على أن أفراد العصابة كانوا يستعملون السيارة المذكورة لنقل الأموال بجماعات أخرى موجودة بإقليم مراكش وخاصة بمحطات الوقود والأسواق، إضافة إلى تصريف غالبية الأوراق داخل المدينة الحمراء.

Advertisements

وتم إخضاع كل الموقوفين من العصابة المذكورة رهن تدابير الحراسة النظرية، وذلك بتعليمات من النيابة العامة من أجل تعميق البحث معهم في كل ما نسب إليهم من تهم، وذلك في أفق عرضهم على أنظار المحكمة بمراكش، فيما تعمل مصالح الدرك بجماعة تسلطانت على جمع كل الأوراق النقدية المزورة المتداولة بالمدينة والتي كان أفراد العصابة سببا في ترويجها وتوزيعها.

هذا، ولم تكن هذه العصابة الوحيدة التي وقعت على مستوى إقليم مراكش، حيث تمكنت العناصر الأمنية قبل شهر من الإطاحة بعصابة أخرى متخصصة في تزوير العملات النقدية، وتزوير أوراق من فئة 200 درهم على مستوى منطقة «صوكوما» بمدينة مراكش، حيث تمكنت من الإطاحة بفردين بعد أن تقدم أحد أصحاب المحلات التجارية الكبرى بشكاية لعناصر الأمن يؤكد فيها على أن هناك أفرادا يقومون بجلب أموال مزورة لتصريفها ضمنهم شخصان يعملان على هذا المنوال بالمنطقة المذكورة منذ مدة، وهو ما جعل عناصر الأمن تتحرك حيث أطاحت بهما وفقا لما عاينته «الأخبار» مباشرة ساعتها عند صاحب المحل المذكور صاحب الشكاية.

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.