تهمة سرقة أغنية تلاحق سعيدة شرف

وجهت حسناء فرح، ملكة جمال السمراوات، اتهامات مباشرة للمغنية سعيدة شرف، بسرقة أغنيتها «لباس علي أنا”، وطرحها، مع تغيير بعض كلماتها وتحويل اسمها إلى «ما تخافش علي أنا”.

وقالت فرح ف، إنها فوجئت بشرف تطرح أغنيتها التي سبق أن سجلتها في أحد الأستوديوهات، مؤكدة أنها تتوفر على الوثائق التي تثبت أن الأغنية خاصة بها.

وأوضحت فرح أنه في ماي الماضي، تنازل محمد الرفاعي عن كلمات وألحان الأغنية لصالحها، مقابل مبلغ مالي توصل به على حسابه البنكي الخاص، قبل أن تسجلها بصوتها، في انتظار الفرصة التي ستجدها مناسبة لطرحها على قناتها الخاصة على «يوتوب”، وبعد تغيير توزيعها، إلا أنها فوجئت بسعيدة شرف، تطرحها على الموقع ذاته.

Advertisements

وحسب ما جاء على لسان فرح، فإن شرف لا تتوفر على تنازل من الرفاعي عن الأغنية، إلا أنها في الوقت ذاته، تتساءل كيف حصلت عليها «في الوقت الذي اتصلت بالرفاعي لاستفساره عن الأمر قال إن شرف استمعت للأغنية وأعجبت بها، إلا أنه أخبرها أنها تعود لي، وأنني أملك حقوقها”، على حد تعبيرها.

واسترسلت المتحدثة ذاتها «أخبرني الرفاعي أنه بعد طرح الأغنية بصوت سعيدة شرف، سيحضر لي أغنية أخرى جديدة، وهو الأمر الذي لم يحققه”، مشيرة إلى أن الرفاعي اقترح عليها، أيضا، مراسلة موقع «يوتوب”، لوقف بث الأغنية وعرضها، إذا لم يعجبها اقتراحه الأول.

وتوقعت حسناء أن يحاول الرفاعي ربح الوقت حتى تحقق الأغنية نسب مشاهدة مهمة وتثبت نجاحها، دون أن يفي بوعده لها ويعطيها أغنية جديدة عوض التي طرحتها سعيدة شرف بصوتها، نافية تفكيرها في التنازل عن الأغنية أو عن حقوقها. ومن جانبها، قالت سعيدة شرف في حديثها مع «الصباح”، إنها تتوفر بدورها على تنازل عن الأغنية من محمد الرفاعي «كل ما يمكنني قوله هو إن الأغنية ديالي”، على حد تعبيرها. وحاولت «الصباح” الاتصال بمحمد الرفاعي من أجل الاستماع إلى روايته في الموضوع، إلا أن هاتفه ظل يرن دون مجيب.

يشار إلى أن حسناء فرح، أكدت في تصريحات سابقة ل”الصباح”، أنها خاضت تمارين مكثفة لتحسين أدائها ليكون في المستوى، وسجلت أغنيتها في أحد الأستوديوهات، قبل أن تؤكد أنها سعيدة بتعاونها مع الرفاعي وأن أول عمل تطرحه سيكون من توقيعه، سيما أنه اشتغل مع مجموعة كبيرة من أشهر المغنين.

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.