توقيعات عقد مجلس وطني للبيجيدي لم تتجاوز العشرين

وجدت أمينة ماء العينين، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية والنائبة البرلمانية، نفسها في وضع جد حرج، بعد أن قادت حملة لجمع توقيعات لعقد المجلس الوطني للحزب قصد مدارسة مخلفات تشكيل حكومة سعد الدين العثماني، رئيس المجلس الوطني، بعد الإطاحة بعبد الإله بنكيران، الأمين العام للحزب.

وحسب مصدر موثوق من داخل الحزب الإسلامي فإن التوقيعات لحد اللحظة لم تتجاوز العشرون توقيعا، موضحا أنه لا يمكن أن تتجاوز هذا الحد، ويتطلب عقد مجلس وطني استثنائي جمع توقيعات ثلث الأعضاء بما يعني 90 عضوا على الأقل، وهو غير متوفر لحد الآن بما يعني أن المجلس الوطني لن ينعقد إلا بدعوة من رئيسه سعد الدين العثماني.

وأوضحت ذات المصادر أن قيادة الحزب تتخوف بشكل كبير من عقد مجلس وطني استثنائي خوفا من أن يتحول إلى لحظة انفجار للحزب لهذا يفضلون الحوار تحت الطاولة قبل أي قرار من هذا النوع.

Advertisements
Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.