جماعة الشراط ببنسليمان…الوعود على أرض الواقع

لحسن شرماني

كما هو معروف في علم الاجتماع السياسي أن البرنامج الانتخابي هو قاعدة المحاسبة الجماهيرية، بمعنى أن الناخبين ليس لهم ما يحاسبون به منتخبيهم سوى البرنامج الذي تقدموا به، لكن للأسف الشديد أغلب المنتخبين يخونون العهد، ومن يلتزمون بتنفيذ البرنامج ولو في حدود دنيا قليلون وحالات نادرة، ومن بين هذه الحالات يمكن الحديث عن رئيس جماعة شراط نواحي بنسليمان سعيد الزيدي، المناضل اليساري المستوعب للواقع وللجماعة وخصائصها واحتياجاتها.

رئيس هذه الجماعة الصغيرة، والتي لا تتوفر على موارد مهمة، والتي تعتبر من الجماعات الفقيرة، يحاول جهد إمكانه تنفيذ البرنامج الذي وعد، بل أكثر من ذلك مساعدة سكان الجماعة على حل مشاكلهم.

من آخر النقط التي أشرف عليها حل مشكل السكن غير اللائق، حيث التزمت الجماعة بإيجاد الوعاء العقاري لنقل سكان الدواوير وهو ما تم، لكن الجماعة لم تكتفي بذلك، رغم الجهات المغرضة التي تقوم بالتشويش على عملها، ولكن قررت الجماعة المساهمة في مساعدة الساكنة على ثمن الكراء إلى حين تسلم بقعهم الأٍرضية بعد القيام بتجهيز الوعاء العقاري.

حديثنا عن هذه الجماعة من باب “وأما بنعمة ربك فحدث”، لأن الكثير من الجماعات لديها كثير من الإمكانيات ولا تقدم ولا تؤخر للمواطنين، وأغلب المجالس تخالف الوعود التي قدمتها خلال الحملات الانتخابية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *