جمعية تطالب بفتح تحقيق مع الأزمي لهذا السبب!

دعت جمعية حماية المال العام وزارة الداخلية لفتح تحقيق مع مجلس مدينة فاس، عبر المفتشية العامة بخصوص “شبهة” افتراض وجود خروقات وتجاوزات حصلت في تمرير صفقة تدبير مراكن وقوف السيارات لفائدة شركة أجنبية.

وطالبت الجمعية بإنجاز تقرير مفصل حول صفقة “الباركينغ” ونشره لكشف الحقيقة، و”ترتيب الجزاءات القانونية على كل ذلك، وإحالة التقرير على الجهات القضائية المختصة اذا كان لذلك من موجب”.

وانتقد الغلوسي رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام طريقة تعامل عمدة فاس ادريس الأزمي مع المحتجين على صفقة تفويت مواقف السيارات، عبر تهديدهم بسلاح القضاء غير مبال بكل الأصوات المعارضة والمنتقدة.

وأكد الغلوسي على ان تجرية مدن أخرى مع شركات “الباركينغ” أثبتت وجود غموض حول هذا المرفق، واعتباره مجالا خصبا لاقتسام الكعكة وتبادل المنافع والمصالح”، داعيا عمدة فاس الذي يمثل ساكنة المدينة، ان ينصت لنبض الشارع وان يتجاوب مع المطالب المشروعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *