جنرال أمريكي: “فرصة الشراكة مع المغرب تقليدية ويجب تعديلها”

الشراكة المغربية الأمريكية لا تختلف عن 29 شراكة بين واشنطن وعواصم إفريقية أخرى، والشراكة الدفاعية بين تونس والولايات المتحدة أكثر تقدما في شمال إفريقيا عن غيرها، وهو ما يكشف أن الديمقراطية ستزيد من حجم الشراكة الأمريكية، يقول الجنرال الأمريكي جيم فيشري، في معرض تفصيله لما سماه “استثمار أمريكا في مستقبل إفريقيا”.

ويوضح مصدر  الذي شارك في كلمة الجنرال، التي قيمت الوضع مع المغرب، أن تحوير المستقبل المضيء لإفريقيا، والمفعم بالفرص الجيدة، يغير ولا شك بعض الشراكات التقليدية، ويجب تعديلها للتمكن من الأسلوب “الجديد والسريع” الذي تفرضه رؤية الشركاء الأفارقة الجدد القادرين ولاشك على صنع مستقبل متكامل للقارة ولنا أيضا، يضيف الجنرال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *