حالة استنفار قصوى بعد إخفاء ملفات حساسة عن وزير الثقافة والاتصال الجديد

كشفت «الأخبار»، في خبر عنونته ب «حالة استنفار قصوى بعد إخفاء ملفات حساسة عن وزير الثقافة والاتصال الجديد»، أن وزارة الثقافة والاتصال تعيش حالة استنفار قصوى، منذ تعيين الحركي

محمد الأعرج على رأسها، خصوصا في قطاع الثقافة، الذي كان فيه محمد أمين الصبيحي، الوزير السابق المنتمي إلى حزب التقدم والاشتراكية، وعمد موالون إليه، إلى جمع عدد من الملفات التي

توصف ب «المهمة»، وأخفوها عن الوزير الجديد.

Advertisements
Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.