حزب الأحرار لا يعترف بسعد الدين العثماني

تتداول قيادات الأحزاب السياسية أخبارا مفادها أن حزب التجمع الوطني للأحرار لم يسلم أي مذكرة مكتوبة لسعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، تتضمن مقترحاته حول كيفية خروج المغرب من أزمة “كورونا” اقتصاديا وسياسيا كما قامت بذلك جل الأحزاب السياسية، يقول مصدر مطلع.

وأكد نفس المصدر، أن “سلوك” الأحرار هذا، اعتبر رسالة سياسية لرئيس الحكومة، الذي توصل بجميع مقترحات الأحزاب بما فيها أحزاب المعارضة، باستثناء حزب الأحرار، رغم أن هذا الأخير فتح، عبر موقعه، نقاشا مستفيضا مع خبرائه ومناضليه حول أزمة وتداعيات جائحة “كورونا”، وكذا الإجراءات الممكن إعمالها للخروج من الأزمة، مما جعل هذه القيادات تتساءل عن سبب عدم توجيه الأحرار لمذكرتهم لرئيس الحكومة، فهل حقا الأحرار لم يسلموا مذكرتهم للعثماني؟ وإذا كان ذلك صحيحا، هل بسبب افتقاد الأحرار لمذكرة مكتوبة، أم لأن الحزب لا يعترف بالعثماني أصلا وبمدى قدرته على تفعيل وتنزيل المذكرات، أم أن وزراء الأحرار يعتبرون أنفسهم حكومة فوق حكومة العثماني قامت بتنفيذ مذكرتها عمليا دون الحاجة إلى رأي أو موافقة العثماني؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *