حزمة إجراءات للتخفيف من تداعيات موجة البرد بصفرو

انعقد اليوم الثلاثاء اجتماع للجنة اليقظة والتنسيق لاقليم صفرو، المكلفة بالتخفيف من آثار موجة البرد والتساقطات الثلجية.

ويندرج الاجتماع الذي ترأسه عامل الاقليم، عمر بنجلون التويمي، في إطار تفعيل المذكرة الوزارية المتعلقة بالمخطط الوطني لمواجهة موجة البرد برسم 2021-2020، مع الأخذ بعين الاعتبار الوضعية الوبائية بالبلاد.

وأبرز التويمي بهذه المناسبة مختلف الاجراءات المتخذة على صعيد الاقليم، بما فيها التدابير الاستعجالية الضرورية، من خلال التعبئة العامة لجميع الوسائل اللوجستيكية والموارد البشرية من أجل دعم ومساعدة المواطنين موضحا أن عشرة دواوير ينتظر أن تعاني من موجة البرد.

كما استعرض العامل التدابير الاستباقية المتعلقة بالمخطط الوطني الرامي الى مكافحة آثار البرد والتغيرات المناخية والتخفيف من وقعها على السكان مذكرا بأن المخطط يتم تفعيله من قبل وزارة الداخلية منذ 2009 وفق مقاربة تشاركية تدمج جميع المتدخلين من القطاعين العام والخاص.

ويتضمن المخطط حزمة من التدابير من بينها اقامة مركز للقيادة واليقظة على صعيد الاقليم ولجان محلية وبرمجة وتنظيم قوافل ووحدات طبية متنقلة في إطار برنامج “رعاية 21” وضمان العناية الطبية الضرورية بالنساء الحوامل في الدواوير وتقديم الخدمات الضرورية للأشخاص بدون مأوى وتزويد المدارس في المناطق التي تعاني انخفاضا في الحرارة بوسائل التدفئة.

وأشار العامل الى أن هذه الاجراءات تشمل أيضا توزيع أفران محسنة من قبل نيابة المندوبية السامية للمياه والغابات لفائدة المناطق المهددة بالبرد، ومساعدات غذائية لفائدة الطبقات المعوزة وتعزيز عمليات ازاحة الثلوج وتأمين الربط بالمناطق المعزولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *