حموشي يقرر التكلف بجميع نفقات ومصاريف استشفاء شرطي مصاب بمدينة تمارة

ذكرت المديرية العامة للأمن الوطني أن عناصر فرقة الشرطة القضائية بمدينة تمارة، تمكنت، مساء أمس الإثنين، من توقيف شخصين من ذوي السوابق القضائية العديدة، أحدهما مبحوث عنه على الصعيد الوطني من أجل جرائم ماسة بالأشخاص والممتلكات، وذلك للاشتباه في تورطهما في السرقة بالعنف وتحت التهديد بواسطة السلاح الأبيض.

وأوضح بلاغ للمديرية أن عناصر الشرطة القضائية كانت قد تدخلت لتوقيف المشتبه فيهما وشخص ثالث كان برفقتهما، مباشرة بعد اقترافهم لعملية سرقة مقرونة بالعنف في حق مواطن، عرضوه للضرب والجرح وسرقة مبلغ مالي.

وأبدى المشتبه فيهم مقاومة عنيفة في مواجهة عناصر الأمن خلال عملية توقيفهم، إذ أصابوا مفتش شرطة بجروح غائرة وخطيرة على مستوى الوجه، وذلك قبل أن يتسنى ضبط المشتبه فيه الرئيسي ومساهمه، وحجز سلاح أبيض كان بحوزتهما؛ بينما مازالت الأبحاث والتدخلات متواصلة لتوقيف المشتبه فيه الثالث الذي تم تحديد هويته الكاملة.

وتم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة؛ بينما تم نقل الشرطي المصاب في هذا التدخل إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وقرر عبد اللطيف حموشي، المدير العام للأمن الوطني، التكفل بجميع نفقات ومصاريف استشفاء الشرطي المصاب، منوها بحسه المهني العالي ونكرانه للذات، ومشيدا بتضحيته الجسيمة من أجل فرض احترام القانون وحماية أمن المواطنين وسلامة ممتلكاتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *