دعم الصحافة الإسبانية لمغربية الصحراء يثير غضب البوليساريو

أجمعت 3 من أبرز الجرائد الإسبانية على ضرورة إعلان موقف واضح وصريح من حكومة مدريد اتجاه قضية الصحراء المغربية، مستعرضة القرار الأمريكي بالاعتراف بسيادة المغرب على الصحراء، وهو ما أثار غضب جبهة البوليساريو التي راسلت هذه المنابر، واتهمتها بعدم الحياد في التعاطي مع نزاع الصحراء المغربية.

وطالبت “El Mundo” حكومة بيدرو سانشيز بسياسة واحدة تتمثل في دعم مقترح للحكم الذاتي المغربي في الصحراء والانخراط في الدينامية الاقتصادية والاستثمارية والتجارية في الصحراء المغربية، على غرار الولايات المتحدة الأمريكية، قبل فوات الأوان.

وذكرت “El Español” أنه على مدار الخمسة عشر سنة الماضية، حافظت إسبانيا على موقف الحياد الإيجابي بشأن النزاع، ولكن التوتر بدأ يظهر من حين لآخر بين الرباط ومدريد بسبب مواقف حزبي “فوكس” و”بوديموس”.

وأضافت أن إسبانيا تفاجأت من قرار دونالد ترامب الاعتراف بمغربية الصحراء، وجاء ذلك في تصريح وزيرة الخارجية ارانشا رودريغيز التي قالت لمحطة إذاعية إسبانية:” إن حل نزاع الصحراء لا يعتمد على دولة واحدة مهما كانت قوية ومؤثرة”. كما دعت الحكومة إلى إعادة النظر في تدبيرها لهذا الملف.

ومن جهتها، قالت صحيفة “ABC” إن الاعتراف الأمريكي يُلزم الأطراف الأخرى باستئناف المفاوضات للتوصل إلى حل في إطار السيادة المغربية، داعيا إسبانيا إلى دعم المصالح السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والأمنية المشتركة مع الجيران المغاربة.

وبات من الواضح أن الديناميكيات الدبلوماسية والسياسية التي أطلقها القرار الأمريكي تمارس ضغطا على الأطراف للتفاوض على حل قائم على الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية، حسب الصحيفة، التي خلصت إلى أن جميع المؤشرات تظهر أن دولا أوروبية أخرى مؤثرة، مثل المملكة المتحدة، ستتبع خطى واشنطن وتعترف بسيادة المغرب على أقاليمه الجنوبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *