رئيس دائرة مجاط يقود حملة قوية لتنفيذ حالة الطوارئ الصحية

محمد الشرقاوي

يقود رئيس دائرة مجاط، منذ دخول حالة الطوارئ الصحية حيز التنفيذ، حملة قوية وناجحة بشهادة الجميع، من أجل السهر على التطبيق الفعلي للقرارات والإجراءات، التي أعلنتها عنها وزارة الداخلية، من أجل الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، الذي صنفته منظمة الصحة العالمية جائحة قد تفتك بالبشر.
رئيس دائرة مجاط يقوم بتسيير دوريات مشتركة، تميزت بالصرامة في إطار الاحترام التام للقوانين الجاري بها العمل، ولم يتم خلال مدة الحملة تسجيل أي انزياح لرجال السلطة في تنفيذ حالة الطوارئ الصحية، حيث تعاملت الدوريات بالقانون مع المواطنين، دون التساهل مع أي حالة تقوم بخرق قانون الطوارئ الصحية.
وبالإضافة إلى الدوريات التي يقودها شخصيا أعطى التعليمات لكافة رؤساء القيادات التابعة لنفوذه الترابي لرفع درجة اليقظة والحذر، والعمل على مراقبة حركة السير واستفسار الأشخاص والتأكد من توفرهم على الرخصة الاستثنائية للتنقل بل التعرف على أسباب الخروج وما إن كانت مقنعة أم لا.

وحسب شهود عيان من المنطقة فإن السلطات تقوم على مدار الساعة بعمليات مراقبة حركة السير حيث تقوم باستفسار الراجلين والاطلاع على الرخصة الاستثنائية ومطابقتها للبطاقة الوطنية. كما تقوم بعمليات التحسيس عبر استعمال مكبرات الصوت.

كما تقوم السلطات المحلية رفقة المصالح ذات الاختصاص بمراقبة دقيقة لأسعار المواد الاستهلاكية، التي تعمل بعض الجهاد إلى الرفع منها مستغلة أزمة الجائحة.
ويتميز رئيس دائرة مجاط بخبرة عملية طويلة، منذ أن كان قائدا في سلا، حيث خاض حملة قوية ضد البناء العشوائي ونجح فيها بنسبة كبيرة، كما تميزت الفترات التي قضاها بجمعة للا ميمونة والعرائش بالصرامة في العمل والقدرة على التواصل مع المواطنين.

هذه التجربة هي التي يخوض من خلالها اليوم الحملة لتنفيذ قانون الطوارئ الصحية، وتعليمات وزير الداخلية، بالموازنة بين الصرامة وتطبيق القانون، واستحسن سكان المنطقة الإجراءات التي نفذتها السلطات المحلية من أجل إنجاح الحجر الصحي حماية لأرواح المواطنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *