رجل يكتشف خيانة زوجته مع شقيقه من خلال فيديو جنسي على موقع إباحي شهير

كان وقع الصدمة كبيرا على رجل مصري، يبلغ من العمر 39 سنة ويعمل نقاشا، حينما رأى بالصدفة مقطعا لفيديو جنسي بأحد المواقع الإباحية على الأنترنيت، مدته 3 دقائق، وتكمن المفاجئة الغير السارة أن بطلا المقطع لم يكونا سوى زوجته وشقيقه الأكبر، مما جعله ييستدعي أخيه، وبعد مواجهته بالفيديو واحتدام النقاش، فقام بالإجهاز عليه بواسطة مطرقة بعد توجيهه عدة ضربات له على مستوى الرأس. ثم قام بعدها بدفنه تحت سلم المنزل الموجود في قرية بهرمس، بمنطقة منشأة القناطر.

وانكشفت الجريمة، بعدما أقدمت إبنة المقتول بالتبليغ عن اختفاء والدها البالغ من العمر 50 سنة، ويشتغل نجارا، لذى مركز شرطة منشأة القناطر، وجاء في البلاغ أن آخر مرة رأته فيها كان رفقة أخيه بمنزله، ونشب نقاش بينهما، ولم يظهر والدها بعدها.

وشكل مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، فريق بحث لكشف ملابسات الواقعة، فقامت باستجواب شقيق المتغيب، والذي اعترف بأنه التقى شقيقه ونشب خلاف بينهما، إلا أنه غادر بعد ذلك إلى وجهة لا يعلمها.

إلا أن التحريات أفادت أن المتغيب لم يغادر منزل شقيقه، مما جعل الشكوك تحوم حوله، وتعززت هذه الشكوك بعد أن علمت الشرطة بأمر الفيديو الجنسي المتداول بين أهالي البلدة، وبعد مواجهة المشتبه فيه بهذه المعطيات، اعترف بالمنسوب إليه.

وألقي القبض على الجاني بتهمة القتل، وتمَّ إيداعه سجن القناطر بأمر من النيابة 4 أيام على ذمة التحقيق، كما تم توقيف زوجته بتهمة الزنا والخيانة الزوجية.

كما أمرت النيابة بالانتقال لمكان وقوع الجريمة، واستخراج الجثة وعرضها على الطب الشرعي لتشريحها لبيان أسباب الوفاة، وطلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة، ولاتزال التحقيقات مستمرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *