زعيم جبهة مرتزقة البوليساريو خرج مدلولا من قمة بروكسيل لهدا السبب

رغم الدعم الذي تحظى جبهة “البوليساريو”، الانفصالية من قبل نظام العسكر الجزائري، إلا أن زعيم الجبهة، إبراهيم غالي، المعروف ب”بن بطوش”، لم يتمكن من تحقيق أي انتصار دبلوماسي في القمة الأوربية – الإفريقية، الأمر جعله يعود أدراجه مطأطأ الرأس، بعدما أعلن الاتحاد الأوربي عدم اعترافه بجمهورية الوهم.

وكل ما استطاع أن يحققه ب”بطوش”، في القمة المنعقدة ببروكسيل على مدى يومين، هو التقاطه بعض الصور توثق حضور في القمة، في حين لم يوجه له الاتحاد الأوربي أي دعوة للحضور، ما عادا الاتحاد الإفريقي، لا سيما وأنه يعتبر شخص غير مرغوب فيه من قبل دول الاتحاد الأوربي.

ووجد زعيم الجبهة الانفصالية نفسه داخل القمة الأوربية – الإفريقية في وضع لا يحسد له، وذلك بعد أن ظل منبوذا ولم يتم استقباله من قبل زعماء الدول الأوربية، ما عادا الاستقبال الذي لم يستغرق سوى بضع ثوان من قبل المنظمين.

Advertisements

وتميزت هذه القمة، بالخطاب الذي وجهه الملك محمد السادس إلى المشاركين فيها، والذي تلاه وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ناصر بوريطة.

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.