سقـوط شرطـي ينصـب باسـم مسؤوليـن

أوقفت مصالح الأمن بسلا الجديدة، بتعليمات من وكيل الملك،  شرطيا يشتغل بالقيادة العليا للهيأة الحضرية بولاية أمن الرباط، استغل أسماء شخصيات أمنية رفيعة للنصب على أسرة شاب راغب في التوظيف بسلك الشرطة، وتبين من خلال الأبحاث الأولية حصوله على مبلغ 20 ألف درهم رشوة من شقيق الضحية.

وتابعت المصادر أن شقيق الضحية سلم رجل الأمن المبلغ المالي، بعدما أوهمه المشتكى به أنه على صلة بمسؤولين بالرباط يستطيعون توظيفه بدون تعقيدات، مقابل تسليم المبلغ المالي إليهم، ما دفعه إلى تسليمه المليونين عبارة عن تسبيق. كما اتفق معه على تسليمه مبلغا ماليا إضافيا فور التحاق الشاب بالمعهد الملكي للشرطة بالقنيطرة، من أجل الشروع في التداريب شبة العسكرية. لكن بعد فوات الآجال المتفق عليها في الولوج إلى أكاديمية الشرطة، ظل رجل الأمن يراوغ أسرة الشاب، وبعدما رفض استرجاع المبلغ المالي المسلم إليه، لجأ شقيق الضحية إلى تقديم شكاية أمام وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بسلا، قدم فيها معطيات مثيرة حول واقعة النصب عليه واستغلال أسماء شخصيات وازنة، ومعززة بمحادثات. وبعدما اطلعت النيابة العامة على المعطيات المتضمنة بالشكاية، أمرت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن سلا الجديدة باستدعاء رجل الأمن والبحث معه في الموضوع، مع ربط الاتصال بالقيادة العليا للهيأة الحضرية بولاية أمن الرباط سلا تمارة الخميسات لإشعارها بإيقاف رجل الأمن التابع لها، وصك الشبهات المنسوبة إليه في النازلة، كما أخبرت المديرية العامة للأمن الوطني بالموضوع.

وعلم  أن المديرية العامة للأمن الوطني أمرت بتجريد رجل الأمن من زيه الرسمي وسلاحه الوظيفي وتوقيف راتبه الشهري، وترك النازلة للعدالة، بعدما أمر وكيل الملك مساء أول أمس (الأربعاء)، بوضعه رهن تدابير الحراسة النظرية للتحقيق معه تمهيديا في الموضوع، علما أنه أنكر في بداية التحقيق جريمة النصب المنسوبة إليه، رغم وجود عناصر أولية تفيد بتقديمه تأكيدات خادعة لعائلة الضحية مقابل الاستيلاء على أموالها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *