سقوط أكبر أنصار البوليساريو من حكومة إسبانيا

خرج بابلو إغليسياس، زعيم حزب “بوديموس” من الحكومة الإسبانية، مما يشكل صفعة لجبهة البوليساريو الانفصالية وحليفتها الجزائر.

وقال الخبير الإسباني بيدرو إغناسيو ألتاميرانو، أن “هروب بابلو إغليسياس يعد صفعة قوية للبوليساريو، ويفتح الباب أمام استئناف العلاقات بين الحكومة الإسبانية والمغربية”.

وكان اليميني إغليسياس يعد من الداعمين لجبهة البوليساريو الانفصالية، في تناقض تام مع موقف إسبانيا الرسمي حول قضية الصحراء المغربية.

وسبق أن قالت عدة تقارير، أن حزب “بوديموس” وزعيمه يشكل عقبة أمام تحسين العلاقات بين إسبانيا والمغرب، وكان سببا في تأجيل العديد من الاجتماعات الثنائية بين البلدين، بسبب مواقفه المعادية للوحدة الترابية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *