سقوط شجرة على خيمة أسرة مغربية بإيطاليا يودي بحياة أختين

أدى سقوط شجرة على خيمة كانت بها أسرة مغربية في مخيم بمنطقة ماسا كارارا بإقليم توسكانا شمال إيطاليا، إلى مصرع طفلتين صغيرتين.

الحادث الذي وقع أمس الأحد وأرجعته وسائل إعلام إيطالية إلى سوء الأحوال الجوية والرياح القوية التي تجتاح الشمال الإيطالي، أودى على الفور بحياة الأخت الصغرى ذات الثلاث سنوات، فيما لفظت شقيقتها (14 عاما) أنفاسها الأخيرة لحظات بعد ذلك.

كما تسبب سقوط الشجرة في جروح بليغة لشقيقتهما الكبرى (19 عاما)، التي نقلت على الفور لتلقي العلاج في مستشفى المدينة، إضافة إلى تعرض الأب لجروح وصفت بالطفيفة.

وتفاعلا مع الحادث الذي خلف ردود فعل رسمية إيطالية ومجتمعية، قال رئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي، على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي (الفايسبوك) إن “الموت المأساوي للشقيقتين اللتين كانتا في عطلة في مارينا دي ماسا يؤلمنا بشد، عطلة تحولت إلى مأساة”. معبرا عن “مشاعر التعاطف القوية” مع والدي الضحيتين وذويهما.

إلى ذلك أكد وزير البيئة الايطالي، سيرجيو كوستا، على أن “الألم الذي أصاب هذه العائلة لا يمكن تصوره، إنها مأساة تؤلم القلب”.

فيما عبر رئيس منطقة توسكانا، إنريكو روسي، عن أحر تعازيه لعائلة الطفلتين اللتين “فقدتا حياتهما بشكل مأساوي”.

وقد قام سفير المغرب بإيطاليا، يوسف بلا، بمجرد علمه بالحادث، بالاتصال بأسرة الضحيتين، وعبر لها باسم السفارة والجالية المغربية المقيمة في هذا البلد عن أحر التعازي وأصدق مشاعر المواساة في هذا المصاب الأليم. مشددا على تجند المصالح القنصلية المغربية في توسكانا وبيمونتي لتقديم جميع أنواع الدعم لها، ووقوفها إلى جانبها لتجاوز هذه المحنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *