سلا: تقديم مديرة شركة وموظفة وصيدلي أمام المحكمة في قضية القرقوبي

قدمت الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بسلا اليوم الخميس الدفعة الثانية في شبكة ترويج القرقوبي بسلا أمام المحكمة الابتدائية التي قررت ضم الملفين وإحالة عناصر الشبكة على قاضي التحقيق، ومن المتهمين في الدفعة الثانية مديرة شركة للأدوية وموظفة لديها وصيدلي بالإضافة إلى متهمة كانت تقتني من صاحبة الشركة.

وكانت فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة سلا، وبناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، تمكنت في عملية نوعية وضربة قوية لتجار المخدرات، من حجز حوالي 21 ألف و600 قرص طبي (قرقوبية)، بحوزة متهمين من ذوي السوابق القضائية، يرتبطان بشبكة خطيرة تتاجر في الأقراص المخدرة.

وكشفت عمليات التفتيش، وفق ما أوضحت المديرية العامة للأمن الوطني في بلاغ لها، أن الأقراص المحجوزة هي من نورع نورداز، كان الشخصان الموقوفان بصدد ترويجها على نطاق واسع.

Advertisements

وأوضحت مصادر قريبة من التحقيق ووفق المعلومات الأولية، أن أحد الموقوفين يعمل بشركة لصناعة الأدوية هو من قام بتسريبها لشريكه الموقوف بدوره، وذلك بناء على طلب شقيق هذا الأخير الموجود حاليا بالسجن بعد إدانته في قضية للاتجار في المخدرات.

ولا زالت الأبحاث جارية لتوقيف باقي الشركاء في العصابة المذكورة التي تشكل شبكة لترويج المخدرات، ويجري البحث تحت إشراف النيابة وسيتم تقديم المتهمين بعد استكمال البحث أمام المحكمة.

 

 

 

 

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.