سلطات سلا تشن حملة على المخالفين لارتداء الكمامة في المقاهي والطرقات

 

شنت السلطات المحلية سلا، اليوم السبت، حملة واسعة بمختلف المقاهي وأحياء العدوتين، لأجل جزر المخالفين لإجراء إرتداء الكمامات وإحترام التباعد الإجتماعي، وذلك بعد قرار وزارة الداخلية بإجبارية إرتداء الكمامات بالنسبة لجميع الأشخاص، من أجل التنقل خارج مقرات سكناهم.

كما تضمنت الحملة بالاساس تحسيس المستخدمين بضرورة التقيد بالإجراءات سالفة الذكر والتكثيف من تدابير الوقاية والنظافة سواء في أماكن العمل أو خارجها، وتتبع الوضعية الصحية للمستخدمين واتخاذ التدابير الوقائية اللازمة وإخبار المصالح المعنية في حالة اشتباه إصابة أحد المستخدمين بالفيروس.

و تأتي هذه الحملة، في ظرفية جد صعبة بعد تسجيل المملكة خلال الأيام القليلة الماضية، لأرقام مخيفة في عدد الإصابات والوفيات جراء فيروس كورونا، وهو المعطى الذي دفع بالسلطات إلى النزول للشارع و جزر المخالفين للتدابير الوقائية التي وضعتها السلطات الصحية، للحد من إنتشار فيروس كورونا.

والجدير بالذكر أن وزارة الداخلية أصدرت بلاغا يؤكد على اجبارية وضع الكمامة بالنسبة لجميع الأشخاص من أجل التنقل خارج مقرات سكناهم، وشددت على أن كل مخالف لذلك يتعرض للعقوبات تصل مدتها إلى السجن من شهر إلى ثلاثة أشهر وغرامة مالية تتراوح بين 300 و1300 درهم أو إحدى هاتين العقوبتين، وذلك دون الإخلال بالعقوبة الجنائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *