شاب مغربي آخر مصاب بكورونا يوجه رسالة لبعض زملائه: توقفوا عن الإشاعات وابقوا في بيوتكم

وجه الشاب المصاب بفيروس كورونا من منطقة أحفير بجهة الشرق عبر صفحته بموقع التواصل الإجتماعي فيسبوك رسالة للمواطنين، ولساكنة الجهة بالخصوص..

وكان الشاب المصاب والمنحدر من مدينة أحفير ويبلغ من العمر حوالي 39 عاما، قد دخل للمغرب عبر أخير رحلة جوية قادما من بريطانيا.

وانتقل صوب المركز الاستشفائي الجامعي بوجدة، يوم الاثنين الماضي بعد أن ظهرت عليه بعض الأعراض، وهو ما جعل الأطر الطبية تخضعه للتحاليل، قبل أن يتم إرسالها لمختبر باستور بالدار البيضاء.

وطالب الشاب، الذي يخضع للحجر الصحيبالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بوجدة بعض المغاربة بالتوقف عن إطلاق الإشاعات حوله، من أن يكون قد تجاهل العمل بالإجراءات الإحترازية التي ينبغي اتباعها حينما شعر بأعراض المرض.

وظهر الشخص المصاب في في فيديو نشر على مواقع التواصل الاجتماعي، طالب فيه من يزعمون بأنه كان يتنقل بين المقاهي بالتوقف عن نشر الشائعات و”تقوى الله”، مضيفا “قمت بكل الإحتياطات بمجرد عودتي من المطار إلى أن تأكدت الإصابة وأتمنى الشفاء وأسألكم الدعاء”.

ويخضع الشاب المصاب للحجر الصحي بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بوجدة، تحت الرعاية الصحية بالمستشفى حيث سيتم التكفل به وفقا للإجراءات الصحية المعتمدة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *