شبهة التلاعب في نتائج امتحانات مهنية على مكتب أمزازي

دعت الجامعة الوطنية للتعليم، وزير التربية الوطنية سعيد أمزازي، لفتح تحقيق شفاف في “التلاعب” بنتائج أساتذة التدريس في المركزين الجهويين للتكوين والتربية في ورزازات والراشيدية.

واعتبرت النقابة أن الانتقاء الأولي عرف اختلالات وأخطاء بعد إقصاء مجموعة من المترشحين بدعوى دراسة الملفات، في غياب الشفافية والمعايير الأساسية تضمن تكافؤ الفرص بين المرشحين.

واستغربت النقابة انتقاء أساتذة لم يشاركوا في مباراة الانتقاء المنظمة، مما يعد خرقا وضربا للشفافية والنزاهة، ويفتح الباب أمام المحسوبية والزبونية في التعيينات عوض انتقاء المرشحين وفق معيار الكفاءة والتجربة.

وطالبت النقابة بإنصاف الأساتذة المبعدين وإعادة عملية الانتقاء، وإلغاء التكليف غير القانوني، ومحاسبة المسؤولين عن هذه التجاوزات و”التلاعبات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *