شركة كوكا كولا تُعرض صحة المواطنين للخطر: علبة سجائر داخل قارورة سبرايت

عثر صاحب دكان صباح اليوم على قارورة ليمونادا من نوع سبرايت التي تقوم بتصنيعها شركة كوكاكولا على علبة سجائر، كانت معدة للبيع، حيث يقول صاحب الدكان في شريط مصور إنه حينما هب بإحضار القارورة المبينة في الشريط من الثلاجة قصد تسليمها لأحد الزبائن اتضح له أنه بداخلها علبة سجائر.

العلبة التي عثر عليها البائع المذكور هي جزء من كثير من الأشياء المضرة بالصحة التي تتسرب إلى قارورات المشروبات الغازية، ولقد تم الانتباه إلى هذا الأمر لأن العلبة لم يذب نظرا لأوراقها السميكة، لكن هناك أشياء أخرى تتبخر مع الألوان التي يتم بها تصنيع الليمونادا، وكثير من المواد المضرة بالصحة والميكروبات يتم تعليبها في القارورات دون مراعاة الشروط الصحية.

Advertisements

وتروى حكايات كثيرة لا يمكن تصديقها في غياب الدليل، ولم نصدق صاحب الدكان إلا والقارورة المذكورة لدى موقعنا الرقمي، ونتحدى الشركة أن تقول العكس بل سيتم تسليم القارورة إلى الجهات المعنية في الوقت المناسب بعد أن تضمن هيئة التحرير وصول الموضوع إلى شريحة واسعة من المجتمع التي ينبغي عليها أن تأخذ الحيطة والحذر من المشروبات من هذا النوع التي لا تراعي السلامة الصحية للمستهليكن.

ونتساءل عن دور جمعيات حماية المستهلك، في هذا الشأن، ولماذا لا تقوم بمراقبة القوارير المصنعة وخصوصا قارورات المشروبات الغازية، ولماذا لا تخضعها للمراقبة الطبية ومقاضاة الشركات التي تتسبب في أمراض خطيرة للمواطنين؟

يفرض القانون أن تتوفر الشركات، التي تنتج المواد الموجهة للاستهلاك المباشر، على مجموعة من الشروط الصحية، وتقوم دوريات تابعة لوزارة الداخلية بجولات لمراقبة ظروف الانتاج كما تقوم لجان مختلطة لحماية السلامة الصحية بمراقبة أماكن إنتاج المواد الاستهلاكية ومراقبتها حتى أثناء البيع. فأين هي هاته اللجن من هذه الكارثة التي تعرضنا لها شركة كوكا كولا؟

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.