شكوك اتهامات إسرائيلية في وفاة عالم مصري بمراكش

مواقع إعلامية، وجهت أصابع الاتهام إلى الأيادي الإسرائيلية، في وفاة العالم المصري، رئيس الشبكة المصرية للمرصد الإشعاعي الذري، الذي وجد ميتا في غرفة بيته بمراكش، عبد المنعم رمضان، وشكك الكاتب المصري في قناة “الجزيرة” أحمد منصور، في دواعي وفاته، بعد أن راج في وسط المؤتمر الذي كان يحضره بمراكش كعضو بالوكالة الدولية للطاقة الذرية التي عقدت مؤتمرها في مراكش الأسبوع الماضي، أنه توفي مباشرة بعد تناول عصير ليمون، وهي اتهامات ترجع إلى عدد العلماء الذريين العرب الذين قتلتهم الأجهزة الإسرائيلية فيما مضى.. الشيء الذي جعل السفير المصري بالرباط، أشرف إبراهيم، يصرح بعد الاطلاع على الملابسات، أن لا أحد يعرف الحقيقة، وخصوصا بعد أن تدخلت نبيلة مكرم، وزيرة الدولة المصرية، للاتصال بالسفير أشرف لتنظم عملية نقل جثمانه إلى مصر، مع بوادر تكذيب خبر قتله من طرف الموساد الإسرائيلي كما قال أحمد منصور.. وأوامر النيابة العامة بمراكش بتشريح جثته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *