صدامات بين أنصار شباط وأنصار بادو في اجتماع بالبيضاء

عرف الاجتماع الحزبي الذي ترأسه عبد القادر الكيحل، بصفته المنسق الجهوي الجديد لحزب الاستقلال بالدارالبيضاء، صدامات بين أنصار حميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال، وبين أنصار ياسمينة بادو، المنسقة الجهوية التي ألغى شباط مهامها، وذلك بمقر مولاي إدريس المركزي بالدار البيضاء، تم خلال الاجتماع تبادل الاتهامات والسب والتهديد والاشتباك بالأيدي بين البرلماني السابق محمد المستاوي الموالي لحميد شباط، وأحد الموالين لياسمينة بادو، وكادت

الأمور أن تتطور إلى ما هو أسوأ بين عبد الرزاق أيوب المفتش الإقليمي لحزب الاستقلال بعمالة آنفا، المحسوب على ياسمينة بادو، وأحد الموالين لشباط.
وقالت مصادر مطلعة إن ياسمينة بادو، المنسقة السابقة لحزب الاستقلال بجهة الدار البيضاء، حضرت دون تلقيها أي دعوة مما خلق مفاجأة للجميع، وكانت مؤازرة بعدد من أنصارها، معتبرة أن حضورها تأكيد لأعضاء المجلس الوطني

وكتاب فروع حزب الاستقلال أنها هي المنسقة الشرعية وأن مسطرة إبعادها من مهمتها وتكليف الكيحل بدلها، لم تحترم المساطر والأعراف التنظيمية.

Advertisements
Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.