عشاء أخنوش وعرشان يطوي صفحة الخلاف مع ساجد

   قال مصدر جد مطلع بحزب الأحرار، أن عشاء يوم الخميس الماضي بإحدى فيلات الرباط بحضور كل من أخنوش وساجد وعرشان، حسم خلافات الأحرار والدستوريين، وعجل باستمرار فريقهم موحدا حتى نهاية الولاية الحالية.

اللقاء عرف تقديم توضيحات لبعض المواقف السابقة من عزيز أخنوش في حق الدستوريين، خاصة عندما تحدث عن ذهاب الأحرار لانتخابات 2021 بشكل فردي ودون أي تحالف، مما جعل الدستوريين يشعرون برغبة الأحرار في فك الارتباط، وهو ما استبعده أخنوش الذي شكر الدستوريين ونواب حركة عرشان على تحالفهم هذا مع الأحرار، وقال بأنه بفضلهم بات للأحرار والدستوريين مكانة متميزة، سواء داخل الحكومة أو في البرلمان.

إلى ذلك، ودفعا لأي صراع حول كعكة المناصب، أعلن أخنوش عن اقتسام كعكة مناصب المسؤولية مناصفة بين الأحرار والدستورين، منصبين لكل واحد منهما، للأحرار رئاسة الفريق ومنصب أمين المجلس، وللدستوريين منصب الخليفة الثالث ورئاسة لجنة، مع التشديد كذلك على إعادة النظر في طريقة تعامل رئيس الفريق، المنعش العقاري توفيق كامل، مع أسئلة الدستوريين حيث لهم الحق في طرح أسئلتهم مناصفة خلال كل جلسة شفوية، فهل هي حقا التوافقات، أم التعليمات لاستمرار أخنوش في قوته في مواجهة “البيجيدي” ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *