عقوبة مالية صادمة للاعب بالبطولة الوطنية بعد واقعة رمي القميص و التلفظ بكلام نابي

قررت اللجنة التأديبية لنادي المغرب أتلتيك تطوان، تسليط “عقوبة مالية” على اللاعب مارتين بينجوا دياز مبلغ 350.000 درهما، على خلفية واقعة تصرفاته اللارياضية واللامسؤولة، حيث قام يوم 5 نوفمبر 2020 خلال إحدى المباريات الإعدادية للفريق بملعب سانية الرمل، برمي قميص الفريق والتلفظ بكلام نابي، ثم قيامه خلال الحصة التدريبية التي خاضها الفريق بمركز التكوين يوم الخميس 10 دجنبر 2020، بتدخل خشن في حق أحد اللاعبين وبعدها تهجم عليه حيث وصل الأمر إلى حد الاشتباك بالأيدي الذي كان من الممكن أن يتطور إلى ما لا تحمد عقباه لولا تدخل أطر الفريق ولاعبيه.

و استندت اللجنة التأديبية، في قرارها على شريط فيديو يوثق قيام اللاعب برمي قميص الفريق الذي يعد رمزا لا يحق لأحد تبخيسه، إضافة إلى تقرير المدرب الذي قام بإيقاف الحصة التدريبية جراء ما وقع.

و عاقبت اللجنة التأديبية اللاعب مارتين بينجوا بمبلغ 100.000 درهم بسبب رمي القميص والتلفظ بكلام نابي، و150.000 درهم بسبب تدخله الخشن في حق أحد زملائه من ثم الاعتداء على أحد اللاعبين، و100.000 درهم بسبب عدم انصياعه إلى قرار النادي القاضي بخوضه لحصص تدريبية انفرادية بمعية المعد البدني للفريق يوسف الرياني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *