فاسي فهري يستعرض الحصيلة المرحلية لوزارة إعداد التراب الوطني

ترأس عبد الاحد فاسي فهري، وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، و فاطنة الكحيل كاتبة الدولة المكلفة بالإسكان، لقاء تواصليا تم خلاله عرض الحصيلة المرحلية للوزارة برسم سنتي 2017-2018 وبرنامج العمل برسم الفترة 2019-2021، وذلك في إطار تفعيل البرنامج الحكومي، وهي حصيلة جماعية ساهم في انجازها كل من السيد الوزير والسيدة كاتبة الدولة واطر وموظفي الوزارة والمؤسسات والهيئات التابعة لها مركزيا ومحليا.

 

وقال الفاسي الفهري أثناء عرضه لحصيلة وزارته، نحن “مطالبين بمراجعة كبيرة لمقاربتنا في دور الصفيح، بشكل تدريجي لمعالجته في عمقه وبشكل جذري”.

بدورها، اعتبرت كاتبة الدولة في الإسكان فاطنة الكيحل، أن وزارة الإسكان لوحدها لا يمكن أن تعالج الأمر فباقي القطاعات المعنية يجب أن تتدخل لانقاذ برنامج السكن الصفيحي من التعثر، مشيرة إلى أن مجموعة “العمران”، لا يمكن لوحدها أن تعالج المغرب بأكمله. وأضافت لكيحل، أن الوزارة تراهن على انخراط القطاع الخاص الذي له دور كبير في تأطير المجال، لافتتة إلى أن المشكل لم يحل بعد، مؤكدة على ضرورة تعبئة شمولية للمجتمع المدني والمواطنين وكافة القطاعات المعنية، والاشتغال وفق مقاربة تشاركية لإنجاج البرنامج. وأظهرت أرقام الوزارة، أنه منذ انطلاق برنامج التدخل في السكن غير اللائق، تم إعلان 59 مدينة ومركزا حضاريا بدون صفيح، من أصل 85 مدينة، فيما عرفت حصيلة 2017-2018، إنجاز وحدات تهم 31 ألف و156 أسرة معنية بالبرنامج. وأعلنت الوزارة، أنه سيتم تخصيص 6.2 مليار درهم من أجل تنفيذ البرنامج بـ26 مدينة متبقية، مع مواصلة التعاقد بشأن 108.941 أسرة، وتخصيص 38 مليون درهم برسم 2019، لتسهيل استفادة 11 ألف و763 أسرة من أصل 34 ألف و894، وذلك في أفق إعلان 7 مدن أخرى بدون صفيح، وهي فاس، ميسور، الرباط، وطنجة، وتطوان وعين عتيق ومولاي يعقوب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *